إصلاح الفكر والعقيدة

أَأَنْتَ مُدَلِّسٌ مُـفَـوِّضٌ مُغَالٍ؟!! “الشَّهَادَة الثَّالِثَة” تَكْـشِف!!

{لَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ} [أَأَنْتَ مُدَلِّسٌ مُـفَـوِّضٌ مُغَالٍ؟!! “الشَّهَادَة الثَّالِثَة” تَكْـشِف!!] 1ـ هَل صَارَ الشِّـيعَة ُ كُـلُّهُم مُـفَـوِّضَةً دُونَ اسْـتِـثْـنَـاء لِأَحَـد؟!! . بَـيْـنَـنَا وَبَـيْـنَكُـم الكُـتُـبُ وَالرَّسَائِـلُ العَمَلِيَّة ُ وَالمَسَاجِـدُ وَالحُسَـيْـنِـيّـاتُ وَالمَرَاقِـدُ وَالمَشَـاهِـدُ وَالمَقَامَاتُ وَالقُـبُورُ وَوَسَائِلُ الإعْـلَام…اقْـرَؤُوا وَاسْـمَعُـوا الأَذَانَ عِـنْـدَ الشِّـيعَة!! 2ـ الشَّـيْخُ الصَّـدُوقُ(ت381هـ) قَــد لَـعَـنَ “المُـفَـوِّضَة” ـ كَـانَ الصَّدُوقُ(ابْنُ بَابَوَيْه القُمِّي) شَـاهِـدَ عِـيَانٍ عَـلَى أَنَّ المُـفَـوِّضَة …

أكمل القراءة »

10 ـ [القُبُورِيَّةُ إِشْرَاكٌ وَوَثَنِيَّةٌ…التَّوْحِيدُ الجِسْمِيُّ الأُسْطُورِيُّ القُبُورِيُّ]

[إِصْلَاح الفِكْر وَالعَقِيدَة وَالأَخْلَاق]: قَالَ الإِمَامُ الحُسَيْنُ(عَلَيْهِ السَّلَام): {إِنَّمَا خَرَجْتُ لِــ طَلَبِ الإِصْلَاح فِي أُمَّةِ جَدِّي(صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم)؛ أُرِيدُ أَن آمُرَ بِالمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَن المُنْكَر} [تَأْسِيسُ العَقِيدَة….بَعْدَ تَحْطِيمِ صَنَمِيَّةِ الشِّرْكِ وَالجَهْلِ وَالخُرَافَة] 1ـ [عَلِيٌّ وَعُمَر(عَلَيْهِمَا السَّلَام)..إمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)..طُولًا (أو عَرْضًا)] 2ـ [عُـمَـرُ(ع) كَـطَالُوت..نِظَامٌ وَانْتِصَارٌ..بِـتَابُوتٍ وَسَكِينَةٍ وَمَلَائِكَةٍ وَبَقِـيَّـةٍ وَعَـلِـيّ(ع)] 3ـ [“إمَامَةُ المُلْـكِ” ثَابِتَةٌ وَإِنْ تَخَلَّفَ النَّاسُ..وَكَـذَا “إِمَامَةُ النُّبُوَّة”] …

أكمل القراءة »
9-[إِنَّ القُمِّيِّينَ كُلَّهُم مُشَبِّهَةٌ مُجْبِرَةٌ...بِشَهَادَةِ المُرْتَضَى(ت:436هـ)]

9- [إِنَّ القُمِّيِّينَ كُلَّهُم مُشَبِّهَةٌ مُجْبِرَةٌ…بِشَهَادَةِ المُرْتَضَى(ت:436هـ)]

[إِصْلَاح الفِكْر وَالعَقِيدَة وَالأَخْلَاق]: قَالَ الإِمَامُ الحُسَيْنُ(عَلَيْهِ السَّلَام): {إِنَّمَا خَرَجْتُ لِــ طَلَبِ الإِصْلَاح فِي أُمَّةِ جَدِّي(صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم)؛ أُرِيدُ أَن آمُرَ بِالمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَن المُنْكَر} [تَأْسِيسُ العَقِيدَة….بَعْدَ تَحْطِيمِ صَنَمِيَّةِ الشِّرْكِ وَالجَهْلِ وَالخُرَافَة] 1ـ [عَلِيٌّ وَعُمَر(عَلَيْهِمَا السَّلَام)..إمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)..طُولًا (أو عَرْضًا)] 2ـ [عُـمَـرُ(ع) كَـطَالُوت..نِظَامٌ وَانْتِصَارٌ..بِـتَابُوتٍ وَسَكِينَةٍ وَمَلَائِكَةٍ وَبَقِـيَّـةٍ وَعَـلِـيّ(ع)] 3ـ [“إمَامَةُ المُلْـكِ” ثَابِتَةٌ وَإِنْ تَخَلَّفَ النَّاسُ..وَكَـذَا “إِمَامَةُ النُّبُوَّة”] …

أكمل القراءة »

8ـ [ابْنُ تَيْمِيَّةَ إِمَامُ تَوْحِيدٍ…بِخِلَافِ مَرَاجِعِ الشِّـيعَة…بِإِقْرَارِ القُمِّيّ]

[إِصْلَاح الفِكْر وَالعَقِيدَة وَالأَخْلَاق]: قَالَ الإِمَامُ الحُسَيْنُ(عَلَيْهِ السَّلَام): {إِنَّمَا خَرَجْتُ لِــ طَلَبِ الإِصْلَاح فِي أُمَّةِ جَدِّي(صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم)؛ أُرِيدُ أَن آمُرَ بِالمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَن المُنْكَر} [تَأْسِيسُ العَقِيدَة….بَعْدَ تَحْطِيمِ صَنَمِيَّةِ الشِّرْكِ وَالجَهْلِ وَالخُرَافَة] :  1ـ [عَلِيٌّ وَعُمَر(عَلَيْهِمَا السَّلَام)..إمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)..طُولًا (أو عَرْضًا)] 2ـ [عُـمَـرُ(ع) كَـطَالُوت..نِظَامٌ وَانْتِصَارٌ..بِـتَابُوتٍ وَسَكِينَةٍ وَمَلَائِكَةٍ وَبَقِـيَّـةٍ وَعَـلِـيّ(ع)] 3ـ [“إمَامَةُ المُلْـكِ” ثَابِتَةٌ وَإِنْ تَخَلَّفَ النَّاسُ..وَكَـذَا “إِمَامَةُ …

أكمل القراءة »

7 [نبوءة وبشارة ووصية…ب أبي بكر وعمر(رض)]

  [إِصْلَاح الفِكْر وَالعَقِيدَة وَالأَخْلَاق]: قَالَ الإِمَامُ الحُسَيْنُ(عَلَيْهِ السَّلَام): {إِنَّمَا خَرَجْتُ لِــ طَلَبِ الإِصْلَاح فِي أُمَّةِ جَدِّي(صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم)؛ أُرِيدُ أَن آمُرَ بِالمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَن المُنْكَر} [تَأْسِيسُ العَقِيدَة….بَعْدَ تَحْطِيمِ صَنَمِيَّةِ الشِّرْكِ وَالجَهْلِ وَالخُرَافَة] 1ـ [عَلِيٌّ وَعُمَر(عَلَيْهِمَا السَّلَام)..إمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)..طُولًا (أو عَرْضًا)] 2ـ [عُـمَـرُ(ع) كَـطَالُوت..نِظَامٌ وَانْتِصَارٌ..بِـتَابُوتٍ وَسَكِينَةٍ وَمَلَائِكَةٍ وَبَقِـيَّـةٍ وَعَـلِـيّ(ع)] 3ـ [“إمَامَةُ المُلْـكِ” ثَابِتَةٌ وَإِنْ تَخَلَّفَ النَّاسُ..وَكَـذَا “إِمَامَةُ …

أكمل القراءة »

6 [عمر وعلي(ع)….فضل وتفضيل كالرسل…{فضلۡنا بعۡضهمۡ علىٰ بعۡض}]:

  [إِصْلَاح الفِكْر وَالعَقِيدَة وَالأَخْلَاق]: قَالَ الإِمَامُ الحُسَيْنُ(عَلَيْهِ السَّلَام): {إِنَّمَا خَرَجْتُ لِــ طَلَبِ الإِصْلَاح فِي أُمَّةِ جَدِّي(صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم)؛ أُرِيدُ أَن آمُرَ بِالمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَن المُنْكَر} [تَأْسِيسُ العَقِيدَة….بَعْدَ تَحْطِيمِ صَنَمِيَّةِ الشِّرْكِ وَالجَهْلِ وَالخُرَافَة]   1ـ [عَلِيٌّ وَعُمَر(عَلَيْهِمَا السَّلَام)..إمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)..طُولًا (أو عَرْضًا)] 2ـ [عُـمَـرُ(ع) كَـطَالُوت..نِظَامٌ وَانْتِصَارٌ..بِـتَابُوتٍ وَسَكِينَةٍ وَمَلَائِكَةٍ وَبَقِـيَّـةٍ وَعَـلِـيّ(ع)] 3ـ [“إمَامَةُ المُلْـكِ” ثَابِتَةٌ وَإِنْ تَخَلَّفَ النَّاسُ..وَكَـذَا …

أكمل القراءة »

5 ثم اتحدت الإمامة بداوود(ع)…علم حكمة ملك خلافة

  [إِصْلَاح الفِكْر وَالعَقِيدَة وَالأَخْلَاق]: قَالَ الإِمَامُ الحُسَيْنُ(عَلَيْهِ السَّلَام): {إِنَّمَا خَرَجْتُ لِــ طَلَبِ الإِصْلَاح فِي أُمَّةِ جَدِّي(صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم)؛ أُرِيدُ أَن آمُرَ بِالمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَن المُنْكَر} [تَأْسِيسُ العَقِيدَة….بَعْدَ تَحْطِيمِ صَنَمِيَّةِ الشِّرْكِ وَالجَهْلِ وَالخُرَافَة] 1ـ [عَلِيٌّ وَعُمَر(عَلَيْهِمَا السَّلَام)..إمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)..طُولًا (أو عَرْضًا)] 2ـ [عُـمَـرُ(ع) كَـطَالُوت..نِظَامٌ وَانْتِصَارٌ..بِـتَابُوتٍ وَسَكِينَةٍ وَمَلَائِكَةٍ وَبَقِـيَّـةٍ وَعَـلِـيّ(ع)] 3ـ [“إمَامَةُ المُلْـكِ” ثَابِتَةٌ وَإِنْ تَخَلَّفَ النَّاسُ..وَكَـذَا “إِمَامَةُ …

أكمل القراءة »
4 ["إمامة القضاء" في ظل "إمامة النظام"...نبي ونبي وملك إمام]

4 [“إمامة القضاء” في ظل “إمامة النظام”…نبي ونبي وملك إمام]

  [إِصْلَاح الفِكْر وَالعَقِيدَة وَالأَخْلَاق]: قَالَ الإِمَامُ الحُسَيْنُ(عَلَيْهِ السَّلَام): {إِنَّمَا خَرَجْتُ لِــ طَلَبِ الإِصْلَاح فِي أُمَّةِ جَدِّي(صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم)؛ أُرِيدُ أَن آمُرَ بِالمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَن المُنْكَر} [تَأْسِيسُ العَقِيدَة….بَعْدَ تَحْطِيمِ صَنَمِيَّةِ الشِّرْكِ وَالجَهْلِ وَالخُرَافَة] 1ـ [عَلِيٌّ وَعُمَر(عَلَيْهِمَا السَّلَام)..إمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)..طُولًا (أو عَرْضًا)] 2ـ [عُـمَـرُ(ع) كَـطَالُوت..نِظَامٌ وَانْتِصَارٌ..بِـتَابُوتٍ وَسَكِينَةٍ وَمَلَائِكَةٍ وَبَقِـيَّـةٍ وَعَـلِـيّ(ع)] 3ـ [“إمَامَةُ المُلْـكِ” ثَابِتَةٌ وَإِنْ تَخَلَّفَ النَّاسُ..وَكَـذَا “إِمَامَةُ …

أكمل القراءة »
3 ["إمامة الملك" ثابتة وإن تخلف الناس..وكذا "إمامة النبوة"]

3 [“إمامة الملك” ثابتة وإن تخلف الناس..وكذا “إمامة النبوة”]

  [إِصْلَاح الفِكْر وَالعَقِيدَة وَالأَخْلَاق]: قَالَ الإِمَامُ الحُسَيْنُ(عَلَيْهِ السَّلَام): {إِنَّمَا خَرَجْتُ لِــ طَلَبِ الإِصْلَاح فِي أُمَّةِ جَدِّي(صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم)؛ أُرِيدُ أَن آمُرَ بِالمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَن المُنْكَر} [تَأْسِيسُ العَقِيدَة….بَعْدَ تَحْطِيمِ صَنَمِيَّةِ الشِّرْكِ وَالجَهْلِ وَالخُرَافَة]   1ـ [عَلِيٌّ وَعُمَر(عَلَيْهِمَا السَّلَام)..إمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)..طُولًا (أو عَرْضًا)] 2ـ [عُـمَـرُ(ع) كَـطَالُوت..نِظَامٌ وَانْتِصَارٌ..بِـتَابُوتٍ وَسَكِينَةٍ وَمَلَائِكَةٍ وَبَقِـيَّـةٍ وَعَـلِـيّ(ع)] 3ـ [“إمَامَةُ المُلْـكِ” ثَابِتَةٌ وَإِنْ تَخَلَّفَ النَّاسُ..وَكَـذَا …

أكمل القراءة »
2 عمر(ع) كطالوت..نظام وانتصار..بتابوت وسكينة وملائكة وبقية وعلي(ع)

2 عمر(ع) كطالوت..نظام وانتصار..بتابوت وسكينة وملائكة وبقية وعلي(ع)

  [إِصْلَاح الفِكْر وَالعَقِيدَة وَالأَخْلَاق]: قَالَ الإِمَامُ الحُسَيْنُ(عَلَيْهِ السَّلَام): {إِنَّمَا خَرَجْتُ لِــ طَلَبِ الإِصْلَاح فِي أُمَّةِ جَدِّي(صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم)؛ أُرِيدُ أَن آمُرَ بِالمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَن المُنْكَر} [تَأْسِيسُ العَقِيدَة….بَعْدَ تَحْطِيمِ صَنَمِيَّةِ الشِّرْكِ وَالجَهْلِ وَالخُرَافَة] 1ـ [عَلِيٌّ وَعُمَر(عَلَيْهِمَا السَّلَام)..إمَامَةُ نُبُوَّةٍ وَمُلْكٍ(قَضَاءٍ وَحُكْم)..طُولًا (أو عَرْضًا)] 2ـ [عُـمَـرُ(ع) كَـطَالُوت..نِظَامٌ وَانْتِصَارٌ..بِـتَابُوتٍ وَسَكِينَةٍ وَمَلَائِكَةٍ وَبَقِـيَّـةٍ وَعَـلِـيّ(ع)] أـ  فِي الكِتَابِ الكَرِيم: . {أَلَـمۡ تَــرَ إِلَى …

أكمل القراءة »