المشرف

أَأَنْتَ مُدَلِّسٌ مُـفَـوِّضٌ مُغَالٍ؟!! “الشَّهَادَة الثَّالِثَة” تَكْـشِف!!

{لَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ} [أَأَنْتَ مُدَلِّسٌ مُـفَـوِّضٌ مُغَالٍ؟!! “الشَّهَادَة الثَّالِثَة” تَكْـشِف!!] 1ـ هَل صَارَ الشِّـيعَة ُ كُـلُّهُم مُـفَـوِّضَةً دُونَ اسْـتِـثْـنَـاء لِأَحَـد؟!! . بَـيْـنَـنَا وَبَـيْـنَكُـم الكُـتُـبُ وَالرَّسَائِـلُ العَمَلِيَّة ُ وَالمَسَاجِـدُ وَالحُسَـيْـنِـيّـاتُ وَالمَرَاقِـدُ وَالمَشَـاهِـدُ وَالمَقَامَاتُ وَالقُـبُورُ وَوَسَائِلُ الإعْـلَام…اقْـرَؤُوا وَاسْـمَعُـوا الأَذَانَ عِـنْـدَ الشِّـيعَة!! 2ـ الشَّـيْخُ الصَّـدُوقُ(ت381هـ) قَــد لَـعَـنَ “المُـفَـوِّضَة” ـ كَـانَ الصَّدُوقُ(ابْنُ بَابَوَيْه القُمِّي) شَـاهِـدَ عِـيَانٍ عَـلَى أَنَّ المُـفَـوِّضَة …

أكمل القراءة »

100…109 : أيْنَ قَـبْـرُ أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ(عَلَيْهِ السَّلَام)؟؟ غَـارَ فِي الأَرْض…صَعَـدَ إِلَى السَّـمَاء.. بِـدْعَة الصَّفَـوَيّ

{إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ}..{وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ} [القَـبْر…وَصِيَّةُ إِخْـفَـاء وَإِعْـفَـاء…هَـارُونُ وَالظِّـبَـاء] ـ إصلاح الفكر والعقيدة والأخلاق…قال (عليه السّلام): إنّمَا خَرَجْتُ لِـ [طَلَب الإصْلَاح فِي أُمّة جَدّي؛ أُرِيدُ أنْ آمرَ بِالمَعْرُوف وَأنْهَى عَن المُنْكَر] ـ قَال الإمَامُ الصَّادِقُ(عَلَيْهِ السَّلَام):{الْقُـبُـورِ…لَا يُـبْـنَى عِـنْدَهَا مَـسَـاجِـدُ} [مَن لَا يَحضره الفَقِيه(1)للصدوق، منتهى المطلب(1)للعلامة الحلي، تذكرة الفقهاء(1)للعلامة …

أكمل القراءة »

90…99 : أيْنَ قَـبْـرُ أَمِيرِ المُؤْمِنِينَ(عَلَيْهِ السَّلَام)؟؟؟ أَرِيـحَـا..مَـوْضِع بَـيْـع الخَـمْـر..الـحَــانَــة..البَـصْرَة

{إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ}..{وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ} [القَـبْر…وَصِيَّةُ إِخْـفَـاء وَإِعْـفَـاء…هَـارُونُ وَالظِّـبَـاء] ـ إصلاح الفكر والعقيدة والأخلاق…قال (عليه السّلام): إنّمَا خَرَجْتُ لِـ [طَلَب الإصْلَاح فِي أُمّة جَدّي؛ أُرِيدُ أنْ آمرَ بِالمَعْرُوف وَأنْهَى عَن المُنْكَر] ـ قَال الإمَامُ الصَّادِقُ(عَلَيْهِ السَّلَام):{الْقُـبُـورِ…لَا يُـبْـنَى عِـنْدَهَا مَـسَـاجِـدُ} [مَن لَا يَحضره الفَقِيه(1)للصدوق، منتهى المطلب(1)للعلامة الحلي، تذكرة الفقهاء(1)للعلامة …

أكمل القراءة »

2- خَامَنَئِي الآذَرِي..نَارُ الفِتْنَةِ وَالجَهْلِ وَالمُخَدِّرَاتِ وَالدَّمَار

وِلَايَةُ الفَقِيهِ.. وِلَايَةُ الطّاغُوت… خـَامَنـئي أنْـمُوذَجًـا 1– وِلَايَةُ الفَقِيْهِ = نِظَامُ [مَحَاكِم التَّفْتِيشِ الشِّيْعِيَّة] = نِظَامُ الطَاغُوتِ والاِسْتِبْدَاد 2– خَامَنَئِي الآذَرِي..نَارُ الفِتْنَةِ وَالجَهْلِ وَالمُخَدِّرَاتِ وَالدَّمَار] “خَامَنَه” فِي أذَرْبيجَان إيرَان قَـد خَـرَجَ مِنْهَا الدّكْتَاتورُ خَامَنَئِي الآذَرِي نَارُ الفِتْنَةِ وَالجَهْلِ وَالمُخَدِّرَات وَالتَّرْهِيبِ وَالكَرَاهِيَة وَالدَّمَار: 1ـ الإِمَامُ الصَّادِقُ عَن البَاقِر(عَلَيْهِمَا السَّلَام): {لَا بُـدَّ لِـنَـارٍ مِـنْ آذَرْبِـيجَـانَ لَا يَـقُـومُ لَـهَـا شَيْ‌ءٌ} [الغيبة للنعماني، إثبات …

أكمل القراءة »

80…89 : قُـبُورٌ لَا تُحْصَى…المَوْصِل وَتَكْرِيت… مَشْهَد الإِصْبَع وَالبُوق وَمَشْهَد الجُـمْجُـمَة وَالسَّمَكَة

{إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ}..{وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ} [القَـبْر…وَصِيَّةُ إِخْـفَـاء وَإِعْـفَـاء…هَـارُونُ وَالظِّـبَـاء] ـ إصلاح الفكر والعقيدة والأخلاق…قال (عليه السّلام): إنّمَا خَرَجْتُ لِـ [طَلَب الإصْلَاح فِي أُمّة جَدّي؛ أُرِيدُ أنْ آمرَ بِالمَعْرُوف وَأنْهَى عَن المُنْكَر] ـ قَال الإمَامُ الصَّادِقُ(عَلَيْهِ السَّلَام):{الْقُـبُـورِ…لَا يُـبْـنَى عِـنْدَهَا مَـسَـاجِـدُ} [مَن لَا يَحضره الفَقِيه(1)للصدوق، منتهى المطلب(1)للعلامة الحلي، تذكرة الفقهاء(1)للعلامة …

أكمل القراءة »

1- وِلَايَةُ الفَقِيْهِ = نِظَامُ [مَحَاكِم التَّفْتِيشِ الشِّيْعِيَّة] = نِظَامُ الطَاغُوتِ والاِسْتِبْدَاد

وِلَايَةُ الفَقِيهِ.. وِلَايَةُ الطّاغُوت… خـَامَنـئي أنْـمُوذَجًـا [1].[وِلَايَةُ الفَقِيْهِ(إيْرَان-العِرَاق) = مَحَاكِمُ التَّفْتِيشِ الشِّيْعِيَّة = طَاغُوتٌ واسْتِبْدَاد] 1– وِلَايَةُ الفَقِيْهِ[إيْرَان ـ العِرَاق ـ بَاقِي البُلدَان] = نِظَامُ [مَحَاكِم التَّفْتِيشِ الشِّيْعِيَّة] = نِظَامُ الطَاغُوتِ والاِسْتِبْدَاد 2– كَانَ نِظَامُ الشَّاه الإيْرَانِيّ سَيّئًا، لَكِنَّ نِظَامَ مَلَالِي إيْرَان أسْوَأ وَأسْوَأ وَأسْوَأ 3– كَانَ نِظَامُ صَدَّام العِرَاقِيّ سَيِّئًا، لَكِنَّ نِظَامَ مَلَالِي العِرَاقِ أَسْوَأ وَأَسْوَأ وَأَسْوَأ 4– صِرَاعُ …

أكمل القراءة »

وِلَايَةُ الفَقِيهِ ـ ـ وِلَايَةُ الطّاغُوتِ ـ ـ ـ خـَامَنـئي أنْـمُوذَجًـا

وِلَايَةُ الفَقِيهِ ـ ـ وِلَايَةُ الطّاغُوتِ ـ ـ ـ خـَامَنـئي أنْـمُوذَجًـا بحث موضوعي يثبت طاغوتية ولاية الفقيه، وبطلان كلِّ راية وحكومة وسلطة تُقام على أساسها، ويتناول أسوأ وأخطر تجارة دينية باسم ولاية الفقيه يقودها الروزخون الطاغوت خامنئي 

أكمل القراءة »

70…79 : قُـبُورٌ لَا تُحْصَى..كَانَ مَعْـبَـدًا بَـابِـلِيًّـا وَثَـنِـيًّـا لِـتَـقْـدِيسِ الشَّـمْسِ وَعِـبَادَتِهَا ثُـمَّ صَارَ شِـيعِـيًّا؟!

{إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ}..{وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ} [القَـبْر…وَصِيَّةُ إِخْـفَـاء وَإِعْـفَـاء…هَـارُونُ وَالظِّـبَـاء] ـ إصلاح الفكر والعقيدة والأخلاق…قال (عليه السّلام): إنّمَا خَرَجْتُ لِـ [طَلَب الإصْلَاح فِي أُمّة جَدّي؛ أُرِيدُ أنْ آمرَ بِالمَعْرُوف وَأنْهَى عَن المُنْكَر] ـ قَال الإمَامُ الصَّادِقُ(عَلَيْهِ السَّلَام):{الْقُـبُـورِ…لَا يُـبْـنَى عِـنْدَهَا مَـسَـاجِـدُ} [مَن لَا يَحضره الفَقِيه(1)للصدوق، منتهى المطلب(1)للعلامة الحلي، تذكرة الفقهاء(1)للعلامة …

أكمل القراءة »

60…69 : قُـبُورٌ لَا تُحْصَى.. عِـظَـام وَبَـدَن وَجَـسَـد…عِـظَـام وَلَـحْـم..إنَّهَـا مَشْـرَحَة ٌ وَمَلْـحَـمَة ٌ!!

{إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ}..{وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ} [64][فِي قَـبْــرِ نُــوح…فِي ظَـهْـرِ الـكُـوفَـة] [65][فِي قَـبْـرِ هُــود…عَـلَى شَـفِـيـرِ الجُـرْف] [القَـبْر…وَصِيَّةُ إِخْـفَـاء وَإِعْـفَـاء…هَـارُونُ وَالظِّـبَـاء] ـ إصلاح الفكر والعقيدة والأخلاق…قال (عليه السّلام): إنّمَا خَرَجْتُ لِـ [طَلَب الإصْلَاح فِي أُمّة جَدّي؛ أُرِيدُ أنْ آمرَ بِالمَعْرُوف وَأنْهَى عَن المُنْكَر] ـ قَال الإمَامُ الصَّادِقُ(عَلَيْهِ السَّلَام):{الْقُـبُـورِ…لَا يُـبْـنَى عِـنْدَهَا …

أكمل القراءة »

كَرَّمَ اللهُ وَجْهَهُ = لَـم يَسْجُدْ لِصَنَمٍ قَـطّ = إِمَامُ تَوْحِيدٍ قَبْلَ الإِسْلَام

  [«كَرَّمَ اللهُ وَجْهَهُ» = لَـم يَسْجُدْ لِصَنَمٍ قَـطّ = إِمَامُ تَوْحِيدٍ قَبْلَ الإِسْلَام]:   مَعَ الحِفَاظِ عَلَى مَقَامِ الصَّحَابَةِ وَقُـدْسِيَّتِهِم(رَضِيَ اللهُ عَنْهُم)، وَعَـلِيٌّ(عَلَيْهِ السَّلَام) مِنَ الصَّحَابَةِ، أَقُولُ: لَـو لَـم تَكُنْ لِعَـلِيٍّ(عَلَيْهِ السَّلَام) فَضِيلَةٌ إلَّا هَـذِهِ [كَرَّمَ اللهُ وَجْهَهُ] لَكَفَى: 1ـ  قَالَ السَّـفَّارِينِيّ الحَنْبَلِي(ت ١١٨٨هـ ): ـ {ذَكَرَ ابْنُ كَثِيرٍ: أَنَّهُ قَـدْ غَـلَبَ فِي عِـبَـارَةِ كَـثِيرٍ مِنْ النُّسَّاخِ لِلْكُتُبِ أَنْ يُـفْـرَدَ …

أكمل القراءة »